Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
22 décembre 2020 2 22 /12 /décembre /2020 20:11
الادب العربي غني جدا
لدرجة ان الف ليلة و ليلة هي بوتقة من "صديق" فولتير حتى اخر رواية من منشورات مينوي بإدماج كل اختلاجات الادب الانجلوساكسوني و هزات أيبريا الحلمية.
و من ثرائه انه قبل الاوليبو و بيراك و روايته "الاختفاء" بصفحاتها الثلاثمئة دون ان نعثر مرة واحدة على احد الحروف هنا في شمال افريقيا منذ قرون تفنن شعراء و هم يلقون قصائد مطولة خالية من بعض الاحرف.
و من ثرائه اننا لا نعود مرة اخرى لقضية دنت و رسالة الغفران او روبنسون و جمعه و الحي بن يقضان.
و من ثرائه اننا كمثل الذي اخبروه باكتشاف جديد قال هذا في قرآننا نجيب كل اشكالي يكون من روسيا او التيبت او أي متغطرس ببعده الحدثي بهذه اللازمة: ُأحبّها وتُحبني.. ويحبُ ناقتَها بعيري
و لكن للحديث قياس.
ان كان للحضارات انعكاس في فنونها
فإننا ما زلنا نعتقد أن انعكاسنا باقي لامعاً رغم أفول حضارتنا الواقع منذ فترة طويلة، ولهذا يبدي الهدم في مجال الترجمة الأدبية عن كل احتقارنا للغات الاخرى.
الترجمة العربية تسير بشكل خاطي. نترجم كما جاء.. ولا وجود استراتيجية. ولا خطة تكتيكية بين خدمات البلدان الاثنتا و عشرين الناطقة بالعربية لغرض ترجماني حقيقي. فعمل الترجمة تم تقويضه. تهديمه..
في الحقيقة أعمال الترجمة في الدول العربية هي الأقل أجرا. لم يعد هناك دور نشر. معظمها. هي مجرد أكواخ دون مواقع ويب ولا عناوين بريد إلكترونية. فلا توظف مصححين. دوما من وراء الربح السريع. و لا عندها نفس. تعمل على المدى القصير. و المصيبة انها دور نشر ذات امال كبيرة. و كل شيء يتم بسرقة الكتاب الذين يستحسنون الامر. اما بالنسبة للمترجمين فلا شيء يهيئهم للمجيء والإسراع على عتبة هذه الدور. حتى و لو كنا نعلم ان من بين ثلاثة متعلمين عرب اثنان هما ثنائيا اللغة على الاقل .
كل هذا مجرد مقدمة للقول إن كاتبين كبيرين لم يترجما إلى العربية حتى الآن.
الأول هو البرتغالي أنطونيو لوبو أنتونز. ولد في لشبونة عام 1942. الذي هو قريب جدا من ما يكتب فوكنر بوجدرة وولف جويس سيمون. في تيار الوعي. هو الأوروبي الوحيد، حسب علمي، الذي يظهر من خلال كتاباته كل همجية الاستعمار. وينبغي ترجمة " قاع يهوذا"
والثاني هو براموديا أنانتا تاير. إندونيسيا. ولد في عام 1925. حوالي 30 كتاب وينبغي ترجمة روايته " الفساد".
TRADUIRE LOBO
TRADUIRE LOBO
Partager cet article
Repost0

commentaires

Présentation

  • : POEME-TEXTE-TRADUCTION
  • : Pour les passionnés de Littérature je présente ici mes livres qui sont edités chez DAR EL GHARB et EDILIVRE. Des poèmes aussi. De la nouvelle. Des traductions – je ne lis vraiment un texte que si je le lis dans deux sens.
  • Contact

Profil

  • ahmed bengriche
  • litterateur et pétrolier
 je m'interesse aussi à la traduction
  • litterateur et pétrolier je m'interesse aussi à la traduction

Texte Libre

Recherche

Pages